صفحة جديدة 4
:: الرئيسية :: :: المنتديات :: :: التسجيل :: :: التحكم :: :: البحث :: :: اتصل بنا ::
 
:: RSS :: :: تويتر الشبكة :: :: صفحة الفيس بوك للشبكة ::


العودة   R4E منتديات شبكة روما إلى الأبد > الأقسام الرياضيه > منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO ) > القسم الإخباري

القسم الإخباري : أخبار الصفحه الرئيسيه للشبكه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 05-05-2012 - 04:26 PM ]
 رقم المشاركة : ( 1 )
ذئب متمكن
رقم العضوية : 24454
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة : Lebanon
العمر :
الجنس :  Male
النادي : As Roma
مكان الإقامة : Lebanon
عدد المشاركات : 502
عدد النقاط : 54999
قوة الترشيح : As Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدAs Roma 4ever يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبد
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Lebanon

As Roma 4ever غير متواجد حالياً

 

افتراضي تقرير - روما لويس انريكي تقترب من نهايتها




شبكة روما الى الابد هذا ما كان منتظر ، ليس تماما حتى الآن ، ولكن يبدو أن كل شيء يشير إلى أن هذه هي نهاية الطريق . لويس انريكه في نهاية فترته المضطربة مع روما . و معه ستكون نهاية مشروع النادي الطموح و الجريء المستوحى من برشلونة .

منذ البداية و هو واضح انها ستكون مهمة صعبة و شاقة مع مدرب ليس لدية خبرة و تجارب على مستوى عالي . دوري الدرجة الاولى الايطالي يطالب بمدرب من أي مستوى . ولكن ، بالنسبة الى أي مدرب مستجد مثل انريكي ، اثبت لنا أنه سصبح بيت النار . و ثبت ان النار حارقة جدا بالنسبة للاسباني ، فهذا الاسبوع اعطى اكبر تلميح له حتى الان على انه يتطلع بالفعل لمخرج الطوارئ .

نتائج غير متناسقة و دون استمرارية و تطور ، فقدان الامل بالتأهل الى دوري ابطال اوروبا ، و الانتقادات و صافرات الاستهجان من المدرجات ، والتذمر الداخلي في الفريق و بتميز من انريكى ، وعلى الأرجح كما في الموسم الماضي في روما . ولكن، حتى لا يعود إلى أغسطس الماضي كانت هناك علامات تحذيرية .

كانت التصفيات المؤهلة لدوري أوروبا ضد سلوفان براتيسلافا. اختار انريكي الابقاء على فرانشيسكو توتي في مباراة الذهاب على مقاعد البدلاء . و لعب بعديمي الخبرة ستيفانو أوكاكا ، جيانلوكا كابراري ، و الشاب بويان كركيتش . فخسروا 1-0.

تسبب قرار استبعاد توتي الى خلق توتر بين المدرب وبين قائد فريقه - و أيضا بعض المشجعين. حقيقة أنه خسر المباراة و هذا ما زاد الامور تعقيدا . فقرر إعادة الدولي الايطالي السابق الى الفريق منذ البداية في مباراة الإياب ، ولكن روما نجحت في التعادل فقط و خرج الفريق من الدوري الأوروبي قبل أن يقوم حتى ببداية سليمة و مشرقة . لناد من هذه المكانة ، عن ناد بطموح (جديد) ، كانت النتيجة بائسة و مخيبة جدا .

ثم الأمور لم تتحسن حتى عندما بدأ موسم دوري الدرجة الاولى الايطالي . فهزيمة بنتيجة 2-1 على ارضه امام كالياري ، تبعها تعادلين مخيبين . ثم جاءت أول خسائر الديربي مع لاتسيو لهذا الموسم .

حتى حينها ، لصالحها ، بقيت جماهير روما وفية لمشروع انريكي . في بلد يعاني من عطش الطويل لتحقيق النتائج بشكل اساسي ، فكان إيمانهم و صبرهم اكبر بكثير مما توقع الاخرون .

هذا لم يكن أكثر وضوحا مما كان عليه في اواخر نوفمبر تشرين الثاني في مباراة ليتشي في الاوليمبيكو . في ذلك الوقت ، كان روما قد فاز للتعويض عن الخسائر ، اربعة خسائر بأربعة فوز ، مع تعادلين . حتى في حينها ، خلال المباراة شوهد لافتة من بين الحشد كتب عليها : [ لا تخضع لهذه النتيجة ] و قد عبر هذا عن إيمان عالي حتى إذا روما لم يربح - قبل ان يتوجه الى الفوز - هذه المباراة قابلة للنقاش . ولكن ، مع ذلك فان وسائل الاعلام كانت نتحدث مطالبة روما من مشجعيها الصبر على انريكي و فلسفته في كرة القدم .

حتى حينها ، انقضى بالكاد أسبوعين قبل ان تبدء الاراء تتأرجح على نطاق واسع ضد انريكي . جاء هذا بعد هزيمتين متتاليتين خارج الارض ، الأولى في اودينيزي و بعد ذلك في فلورنسا . حينها كانت المعارضة طفيفة و صغيرة ، و لكن بعد المباراتين كان رد الجماهير عاصف و غاضب .

مشجعي روما التفوا حول انريكي بعد خسارة 2-0 في استاد أرتيميو فرانكي في حين أن البعض في الملعب دعوه إلى الاستقالة . و كانت مجموعة صغيرة من المشجعين ينتظرونه في محطة تيرميني لتعزيز هذه الرسالة لدى عودته إلى روما .

و تبعها 6 مباريات لم يهزم فيها . كان الأمل مرة أخرى عالي في الهواء . ولكن ، في نهاية المطاف ، جاءت الخيبة الجديدة .

ومع ذلك ، قبل شهر من الان كان لا يزال لدى روما فرصة في التأهل لدوري ابطال اوروبا . و لكنها كانت تتطلب انهاء الموسم مع نتائج قوية باستمرار - و هذا ما فشلوا في القيام به للحصول على أفضل جزء من الموسم.

أي نوع من الأمل كان قد انتهى يوم 22 ابريل عندما سحق اليوفنتوس روما بأربعة أهداف دون رد . و هذه هي المرة الرابعة هذا الموسم التي استقبلوا فيها عدد كبير من الأهداف . في عرض محزن ، كان رجال انريكي قد خسروا المباراة عمليا بعد 30 دقيقة من البداية في حين تلقت شباكهم ثلاثة أهداف بالفعل ، ركلة جزاء - لاندريا بيرلو الذي فشل في وضعها في المرة الاولى - و تعرض حارس المرمى مارتن ستكلنبرغ للطرد .

إذا كانت الامال في دوري ابطال اوروبا قد تبددت في تورينو ، فانها انتهت نهائيا و تبخرت بعد ثلاثة أيام. خسارة 2-1 على ارضه امام فيورنتينا الايطالي انهت فعليا فرص روما بالوصول الى احد المراكز الثلاثة الاولى . فوضح لجماهير النادي من الذي فشل و افشل الفريق ، فاندلعت الاحتجاجات ، و حاولوا منع حافلة الفريق من الخروج من الملعب.

تعادل 2-2 مع نابولي زاد من الاستياء و مشاعر الغضب والإحباط في أوساط محبي النادي . فعندما كان الفريقان يقومان بالعمليات الاحمائية ، كانت صيحات الاستهجان تهاجم لاعبي روما. تواصلت صيحات الاستهجان بعد ان تم الإعلان عن التشكيلة ، كما عندما بدأ اللعب ، و حتى بعد نهاية المباراة . في عرض اخر يظهر مدى القوة ةو التميز في إيطاليا ، فرانشيسكو توتي كان ملزم بالتوجه الى جماهير النادي للاعتذار في نهاية ديربي الشمس . كما لو انه كان خطأه .

بعد المباراة ، تقبل انريكي كل اللوم على النتائج السيئة للفريق ، وقال [اذا كان هناك احد مسؤول عن فشل هذا الموسم، فهو انا . هذا النادي يختلف عن العديد من الاندية الاخرى ، و أتمنى لهم كل التوفيق في المستقبل] كلماته لم تكن غامضة كليا ، فهو يلمح الى مستقبل من دونه.

واذا كان حقا يفكر بالقفز من السفينة بعد موسم واحد، فمن المفهوم . فقد اتضح أنه هذا الموسم كان كابوس بكل المقاييس لانريكي . العودة إلى برشلونة تبدو مشرقة على الأرجح . مع تنحي بيب جوارديولا ، قد يكون توقيت جيد للغاية.

ولكن ، انريكي كان قد تم تحذيره . فمدرب ميلان السابق أريغو ساكي رحب به في إيطاليا في الصيف الماضي مع الكلمات التي تبدو الآن حدثت [مرحبا بك في الجحيم] فقد كان الجحيم.

ولكن ، ربما كانت مهمة مستحيلة منذ البداية . كانت فكرة تعيين انريكي مدرب لروما محاولة لتحويل فلسفة ثقافة النادي ، و ذلك بالاستناد إلى فكرة أجنبية ، الفكرة الكاتالونية. المدير الرياضي لروما والتر ساباتيني ، أوضح في وقت تعيينه [إنريكي يمثل فكرة عن كرة القدم التي نود أن نتبعها ، والتي تفرض نفسها اليوم من خلال اسبانيا و برشلونة ، وهو نوع من كرة القدم ، و هي فعالة جدا]

وكان عمل انريكي لإنتاج كرة القدم نفسها مع روما . لكن ، وهذا دائما ما يكون صعبا للغاية خاصة مع مجموعة غير متجانسة و قدرات متباينة من اللاعبين .

ليس فقط لم يكن لديه الامكانيات ، ولكن ، روما ربما لا تكون أفضل مدينة لمثل هذا المشروع المتطرف القائم على مفاهيم أكثر من التي في منزله في شمال شرق اسبانيا .

برشلونة هي مدينة معروفة لثقافتها التقدمية والفكر الليبرالي ، وحبها للأفكار الجديدة. روما ، بدلا من ذلك ، هي محافظة اكثر و تقليدية و تفضل الاستمرارية على التغيير . كرة القدم تظهر دائما للمجتمع من خلال الثقافة و اللغة، فهذه التفاصيل هي التي دائما ما تكون طاغية .

و كان يعتقد للغاية انه عن طريق جلب انريكي - واثنين من مساعديه الأسبان - النادي يمكن أن يتغير بين عشية و ضحاها ، أو في موسم واحد ، و ربما كانت غير مدروسة النتائج .

مع ذلك، على الرغم من هذه الانتقادات ، والنادي يستحق الثناء لمحاولته حتى مثل هذا المشروع . في بلد، عموما ، هو محافظ الى حد بعيد ، لمجرد ان يخرج و يحاول شيئا مختلفا ، فهي استفزازية و جريئة و فيها مخاطرة لوالتر ساباتيني و رئيس النادي توماس دي بينيديتو ، تميزهم عن البقية.

فقد انتهت بالفشل ، و لكن ، كما هو الحال مع أي فشل ، سيكون قد تم الاستفادة من الدرس . مع نفس الإرادة و الشجاعة ، في المرة القادمة سيصل النادي الى اهدافه مع اي مشروع او فكرة يريدونها .



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
أغلب المواضيع والردود العامه لا الأخبار تمثل أصحابها ولا تمثل إدارة شبكة روما إلى الأبد
All Rights Reserved © 2001-2015 ROMA 4 EVER NETWORK