صفحة جديدة 4
:: الرئيسية :: :: المنتديات :: :: التسجيل :: :: التحكم :: :: البحث :: :: اتصل بنا ::
 
:: RSS :: :: تويتر الشبكة :: :: صفحة الفيس بوك للشبكة ::


العودة   R4E منتديات شبكة روما إلى الأبد > الأقسام الرياضيه > منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO )

منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO )

قسم متخصص لأخبار نادي روما الإيطالي
وما يتعلق بها




موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 09-03-2019 - 05:21 AM ]
 رقم المشاركة : ( 1 )
ذئب مخضرم غني عن التعريف
رقم العضوية : 9022
تاريخ التسجيل : Jan 2007
الدولة : U.A.E
العمر :
الجنس :  Male
النادي : A.S ROMA
مكان الإقامة : U.A.E
عدد المشاركات : 94,731
عدد النقاط : 4010111
قوة الترشيح : UAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبد
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates

UAE TOTTI متواجد حالياً

 

افتراضي [] رأي [] : رحيل أوزيبيو دي فرانشيسكو صاحب الإنجازات .



شبكة روما إلى الأبد - غادر أوزيبيو دي فرانشيسكو روما بعد 18 شهراً من توليه مهمة تدريب الفريق يوم الخميس . يتطلع الموقع الرسمي لدينا إلى أربع نقاط من فترة قيادته الفنية لروما .

1. بطولة دوري أبطال أوروبا لا تنسى ... لن ينسى مشجعي روما الموسم الماضي أبداً . بعد وقوع الفريق في مجموعة دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي وأتلتيكو مدريد ، بالإضافة إلى كاراباج ، لم يتوقع الكثيرون أن يتأهل الجيالوروسي من مجموعتهم الموسم الماضي . لكنهم لم يتأهلوا فقط ، بل حتى تصدروا المجموعة ، حيث ، فازوا على تشيلسي 3-0 على أرضهم . مما منح الفريق مواجهة صعبة مع شاختار دونيتسك في دور الستة عشر .بعد خسارته مباراة الذهاب 2-1 خارج أرضه ، عاد الفريق إلى الأوليمبيكو وحقق فوزاً هاماً بنتيجة 1-0 ، وهي النتيجة التي أدت إلى عودة روما إلى ربع نهائي البطولة للمرة الأولى منذ 10 سنوات والمرة الرابعة في تاريخ الفريق . بدت مواجهة برشلونة أكثر صعوبة في دور الثمانية ، خاصة بعد هزيمته 4-1 أمام نو كامب حيث سجل روما هدفين بالخطأ في مرماه . مع العلم أن فريقه كان بحاجة لتقديم شيء مميز في مباراة الإياب ، اختار دي فرانشيسكو بجرأة أن يغير من طريقة لعب 4-3-3 ويلعب بخطة 3-5-2 ، الأمر الذي أثبت قيمته عندما قدم فريقه مباراة لا تنسى . بالفوز بنتيجة 3-0 على الفريق الكتالوني . لا شك أنه لا أحد من مشجعي روما سوف ينسى رأسية كوستاس مانولاس في شباك برشلونة ، بعدما أهل الجيالوروسي إلى الدور نصف النهائي من مسابقة الأندية الكبرى في أوروبا للمرة الأولى منذ 34 عاماً . على الرغم من هزيمتهم في الدور قبل النهائي أمام ليفربول بنتيجة 7-6 في مجموع المباراتين ، قدم دي فرانشيسكو مباراتين أكثر من رائعتين على كل المستويات . وأثبت أن هذا المسيرة لم تكن مجرد ضربة حظ ، ترك دي فرانشيسكو روما وترك ذكرى لبعض الليالي الأوروبية التي لا تنسى لمسيرته مع الفريق ، على الرغم من الطريقة المثيرة في خروج الأربعاء أمام بورتو .


2. الحكمة في التعامل مع وسائل الإعلام ... وبأعتباره لاعباً سابقاً في روما ، فإن معرفة دي فرانشيسكو عن مدى صعوبة وسائل الإعلام الرومانية التي لا تعرف الكلل يمكن أن تجعله في وضع جيد للتعامل كلما تعرض للنقد . قام بذلك بطريقة رائعة ومثيرة للإعجاب ، على الرغم من الصعوبات الشديدة التي واجهها ، كان هذا بمثابة شهادة على شخصيته . لم يكن من السهل بالتأكيد أن تظل الأمور على حالها من خلال التهدئة والهدوء ، وهو بالتأكيد شيء كان عدد من أسلافه يتصارعون معه . وبدلاً من ذلك ، واجه دي فرانشيسكو في الغالب أياً كانت ما تلقيه عليه وسائل الإعلام بهدوء وحكمة ، حتى عندما كانت الأمور صعبة للغاية .


3. منح فرصة للشباب ... الطريقة التي أظهر بها دي فرانشيسكو مثل هذا الإيمان بالعديد من الشباب الموهوبين في النادي كان مصدراً آخر للإيجابية في عهده . ومن الأمور الحاسمة في تطوير العديد من المواهب الواعدة وعدم الخوف من إتاحة الفرص لهم ، فقد استفاد كل من نيكولو زانيولو ، جنكيز أوندير ، لورينزو بيليجريني ، جاستين كلويفرت ، بريان كريستانتي ، ميركو أنتونوتشي ولوكا بيليجريني تحت قيادته في مختلف المراحل .
في حين أنه يستحق الثناء الخاص على دوره في تطور زانيولو المثيرة هذا الموسم وجنكيز بالأخص هذا الموسم . كما مناح العديد من اللاعبين المحليين من الأكاديمية فرصة كبيرة لإثبات أنفسهم .


4. مكافأة الصبر على اللاعبين ... أثمرت جهود المدرب التكتيكي في عدد من المناسبات بعدما قضى وقتاً بصبر في شرح للاعبيه طريقته وفلسفته في اللعب . وأدار لاعبيه بحرص ولم يتخلى عن أحدهم ودائماً ما كان يعيد إشراكهم في المنظومة الفريق حتى لو لم يحققوا النجاح من المرة الأولى . مثل جنكيز ، بيليجيريني وكريستانتي أظهر أيضاً قيمة الانتظار لإصدار أحكام على قيمة لاعب ، لا سيما في بيئة مليئة بالنقد مثل المحيطة بروما وكذلك ريك كارسدورب وباتريك شيك حيث ، أظهر أستمرار دي فرانسيسكو والصبر وساعات العمل العديدة على أرض التدريب إشارات لاستعادتها كمساهمين قيمين حيث كان المراقبون الخارجيون يطالبون بمغادرتهم . لقد جاء هذا الإيمان صعوداً وهبوطاً ، بالطبع ، كما هو الحال دائماً مع اللاعبين الشباب ، أو اللاعبين الذين ما زالوا يحاولون بناء أنفسهم . ومع ذلك ، لن يخبرنا سوى الوقت ، ولكن ربما سيظل العديد منهم ممتنين لمساعدته في توجيههم خلال فترة صعبة والمساعدة في ضمان تحقيقهم لأنفسهم .




موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
أغلب المواضيع والردود العامه لا الأخبار تمثل أصحابها ولا تمثل إدارة شبكة روما إلى الأبد
All Rights Reserved © 2001-2015 ROMA 4 EVER NETWORK