صفحة جديدة 4
:: الرئيسية :: :: المنتديات :: :: التسجيل :: :: التحكم :: :: البحث :: :: اتصل بنا ::
 
:: RSS :: :: تويتر الشبكة :: :: صفحة الفيس بوك للشبكة ::


العودة   R4E منتديات شبكة روما إلى الأبد > الأقسام الرياضيه > منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO ) > القسم الإخباري

القسم الإخباري : أخبار الصفحه الرئيسيه للشبكه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 28-03-2019 - 08:39 PM ]
 رقم المشاركة : ( 1 )
ذئب مخضرم غني عن التعريف
رقم العضوية : 9022
تاريخ التسجيل : Jan 2007
الدولة : U.A.E
العمر :
الجنس :  Male
النادي : A.S ROMA
مكان الإقامة : U.A.E
عدد المشاركات : 94,736
عدد النقاط : 4010111
قوة الترشيح : UAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبد
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates

UAE TOTTI غير متواجد حالياً

 

افتراضي [] في مثل هذا اليوم [] : توتي يشارك لأول مرة مع رومــا .



شبكة روما إلى الأبد - كانت مباراة لنسيان لولا الحدث التاريخي لهذا اليوم ، فوز روما 2-0 خارج أرضه على بريشيا في موسم حيث أحتل الفريق فيه مركزاً في منتصف الجدول في نهاية الموسم .

وبدلاً من ذلك ، فإن قرار المدرب فودين بوسكوف باستدعاء اللاعب البالغ من العمر 16 عاماً والذي يجلس في نهاية مقعده البدلاء ، ويشارك في الحدث في الدقائق الأخيرة ، لتصبح تلك المباراة دائماً تحتل مكانة خاصة في تاريخ روما .

كان ذلك اللاعب البالغ من العمر 16 عاماً هو فرانشيسكو توتي ، وأصبح استاد ماريو ريجامونتي في بريشيا مكاناً للمشاركة الأولى الإفتتاحية في مسيرة مهنة من شأنها أن تصل باللاعب المراهق إلى قمة كرة القدم .
785 مباراة أخرى ، 307 هدف هي رصيد اللاعب الجيالوروسي ، بعد 24 عاماً من التميز المتواصل .

تذكر توتي في وقت لاحق من بدايته " عندما تم إخباري أن أقوم بالإحماء ظننت أنهم يتحدثون إلى روبرتو الجالس جلس بجواري ، لكن اتضح ،أنني سوف أشارك ! لم أصدق ذلك ، كانت المشاعر التي شعرت بها لا توصف . لقد استعدت لمدة 10 ثوانٍ . لمست الكرة مرتين فقط ، كنت متحمساً وسعيداً للغاية ! " .



عندما كان توتي مراهقاً وظهر في أول مشاركة له مع نادي مسقط رأسه ، لم يكن يبلغ من العمر ما يكفي ليتم استدعاؤه عندما ظهر لأول مرة على رادار النادي ولم يلعب حتى في مباراة مع فريق سميت تراستفيري المحلي حيث شوهدت موهبته .

قال توتي عن ذلك اليوم المشؤوم " لم يسمحوا لي بالانضمام لأنني كنت أصغر من أي شخص آخر . قمت بإجراء عمليات الإحماء إلى جانب الملعب . شاهدني ايرمنجيلود جياني أحد كشافي روما وقام بضمي دون أن ألعب حتى ".



واصل اللعب مع لوديجيني ، فريق محلي آخر ، قبل انضمامه رسمياً إلى روما عندما كان عمره 12 عاماً . وتقدم عبر المراحل السنية سريعاً ، وفي ذلك اليوم من شهر مارس من عام 1993 . وكان روجيرو ريزيتيلي ، الدولي الإيطالي الذي كان سوف يلعب لصفوف لبايرن ميونيخ ، الذي مهد الطريق للاعب الشاب .

يتذكر ريزيتيلي ذلك وقال " أتذكر متى بدأ فرانشيسكو القدوم للتدريب مع الفريق الأول لأول مرة ، بينما كان لا يزال في فريق بريمافيرا . لقد اعتدنا على رؤية الكثير من اللاعبين الشباب الجيدين ، ولكن كان لديه شيء مميز كن يمكنك أن ترى ذلك حتى في ذلك الحين . لم يكن خائفاً من اللاعبين الكبار في الفريق . كان الشباب يركضون كثيراً مما يجعل اللاعبين الكبار يمنحوهم وقتاً عصيباً وغالباً ما يواجهون بعض التحديات الكبيرة . كان توتي شجاعاً ويتقدم ويظهر بعض المهارات ويتعرض للضرب في المرة القادمة التي يحصل فيها على الكرة . يمكنك أن تقول أنه كان لديه ثقة وشخصية " .

في غضون عام واحد ، كان توتي لاعباً أساسياً في فريق روما ، ودعم الفريق بطريقة لا تشوبها شائبة من شأنها أن تجعله في نهاية المطاف الفائز بكأس العالم .



في عام 1997، حصل على القميص رقم 10 الذي يفضله . بينما بعد عام وكان لا يزال يبلغ من العمر 22 عاماً فقط ، حصل على شارة قيادة النادي في لفتة رائعة من الأسطورة البرازيلية أيدير . وأصبح توتي أبن مدينة روما حجر الزاوية في أسلوب قيادته للفريق ، كما أصبح روما منافس دائم على الساحة الإيطالية .

قال ماكس تونيتو ، الذي ظهر في وقت مشابه " لقد كان يجعلني أضحك دائماً في غرفة الملابس ، كان دائماً يحب المزاح . إنه رجل خجول ، لكنه يعرف متى يلقي بنكتة لتوضيح وجهة نظره بطريقة بسيطة . وقليل منهم سلِم من هذا وكان هذا الشيء الذي أعترف به توتي بنفسه مؤخراً . وأولئك الذين يأتون إلى روما ، دون أن يعرفوا ما طبيعة اللاعبين في روما ، يقضون موسماً كاملاً يتلقون النكات " .

باقي القصة ، كما يقولون ، كان تاريخ مجيد : كأس العالم ، الأوسكوديتو ، الحذاء الذهبي الأوروبي والعديد من الجوائز الكثيرة التي حصل عليها القائد . في نهاية المطاف أعتزل توتي عندما كان في عمر الـ 40 عاماً تقريباً . كأحد اللاعبين القلائل الذي ظل يلعب لفريق واحد طوال هذه المدة في مسيرة كروية طويلة .


وقال عضو قاعة المشاهير في روما فينسنت كانديلا ، وهو زميل سابق في الفريق " إنه لاعب على مستوى عالمي داخل الملعب وخارجه . لقد أعطى فرانشيسكو الكثير للنادي وفعل النادي الكثير من أجله . لقد كان القوة الدافعة وراء روما منذ أكثر من 20 عاماً ".

ستة وعشرون عاماً ، على وجه الدقة ، مع حلول الذكرى السنوية لأول مرة له مع الفريق . الآن بدء فصل جديد كمدير رياضي للنادي ، ما تم إنجازه خلال تلك السنوات بعيداً عن المقارنة .

واختتم توتي حديثه " تلك الألوان كانت في غرفة نومي وفي أحلامي منذ الصغر . لقد ارتديت هذا القميص منذ 25 عاماً ، وكان هذا هو قميصي الوحيد . أنا أيضاً ارتديتُ شارة القائد . لا يوجد شيء أكثر كنت أريد أحصل عليه في هذه الحياة ... " .



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
أغلب المواضيع والردود العامه لا الأخبار تمثل أصحابها ولا تمثل إدارة شبكة روما إلى الأبد
All Rights Reserved © 2001-2015 ROMA 4 EVER NETWORK