صفحة جديدة 4
:: الرئيسية :: :: المنتديات :: :: التسجيل :: :: التحكم :: :: البحث :: :: اتصل بنا ::
 
:: RSS :: :: تويتر الشبكة :: :: صفحة الفيس بوك للشبكة ::


العودة   R4E منتديات شبكة روما إلى الأبد > الأقسام الرياضيه > منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO )

منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO )

قسم متخصص لأخبار نادي روما الإيطالي
وما يتعلق بها




إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 12-06-2019 - 12:34 PM ]
 رقم المشاركة : ( 1 )
ذئب مخضرم غني عن التعريف
رقم العضوية : 9022
تاريخ التسجيل : Jan 2007
الدولة : U.A.E
العمر :
الجنس :  Male
النادي : A.S ROMA
مكان الإقامة : U.A.E
عدد المشاركات : 96,709
عدد النقاط : 4010111
قوة الترشيح : UAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبد
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates

UAE TOTTI غير متواجد حالياً

 

افتراضي [] مقال [] : فونسيكا لديه كل مقومات النجاح مع رومــا .



شبكة روما إلى الأبد - بعد الإعلان عن تعيين باولو فونسيكا مديراً فنياً جديداً لروما ، نلقي نظرة في هذا المقال على مسيرة المدرب البرتغالي حتى الآن ونستعرض ما يمكن أن يضيفه إلى الجيالوروسي .

يمثل تعيين فونسيكا مدرباً لروما بداية جديدة لنادي العاصمة ، حيث يسعى المدرب البرتغالي لبناء فريق قوي قادر على العودة إلى احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإيطالي والمنافسة على البطولات المختلفة . كأحد أبرز المدربين الشباب في أوروبا ، شهدت مسيرة فونسيكا حتى الآن العديد من النجاحات وفترات التراجع ، وهذه الأخيرة بالذات أثبتت قدرته على التغلب على الظروف الصعبة والتعامل الجيد مع الضغوطات للعودة إلى المسار الصحيح من جديد . بعد مسيرة متوسطة المستوى كلاعب ، بدأ فونسيكا مسيرته في عالم التدريب كمدرب لفريق الشباب في إستريلا أمادورا عام 2005 . وبعد سنتين هناك ، انتقل المدرب الشاب إلى فريق الأول من ديسمبر ثم منه إلى أوديفيلاس . بعد ذلك ، ذهب فونسيكا إلى فريق بينهالنوفينسي في دوري الدرجة الثالثة وقاده إلى بلوغ الدور ربع النهائي لكأس البرتغال في موسمين متتاليين (2009-2010 و2010-2011) .

هذه الإنجازات كانت سبباً في تعيينه مديراً فنياً لفريق أفيس في دوري الدرجة الثانية ، والذي كان على وشك قيادته إلى التأهل إلى الدرجة الأولى ، حيث أنهى الموسم على بُعد نقطتين فقط من المراكز المؤهلة إلى الدوري الأهم في البرتغال . خطوة فونسيكا التالية كانت الانضمام إلى باكوش فيريرا الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى ، وهناك قاد المدرب الشاب فريقه لإنهاء الموسم في المركز الثالث وخوض غمار التصفيات المؤهلة لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه . بعد موسم واحد مع فيريرا ، جاءت الخطوة الأبرز في مسيرة المدرب الذي وُلد في موزمبيق ، حيث تم تعيينه مديراً فنياً للعملاق بورتو . ولكن ، على غير المتوقع ، لم تسر الأمور كما خطط لها هناك . فعلى الرغم من بداية مشواره مع الفريق بالفوز بكأس السوبر البرتغالي ، تراجعت نتائج الفريق كثيراً بعد انتقال عدد من نجوم الفريق للعب في الأندية الكبيرة في أوروبا ، ولم يفلح التنين البرتغالي في بلوغ المراحل الإقصائية لدوري أبطال أوروبا بعد أن فشل في التأهل من مجموعته التي ضمت أتلتيكو مدريد وزينيت سان بطرسبرج وأوستريا فيينا . في أعقاب ذلك ، تم إقالة فونسيكا من منصبه في مارس 2014 بعد 4 مباريات متتالية دون انتصار .

لم يستسلم فونسيكا بعد تجربته السيئة مع بورتو ، فعاد إلى باكوش فيريرا مرة أخرى وقاده إلى إنهاء الموسم في المركز الثامن ، ليجذب انتباه أحد الأندية البرتغالية الكبيرة من جديد ، وهذه المرة كان نادي براجا هو من حصل على خدماته في موسم 2015-2016 . في براجا ، ترك فونسيكا انطباعاً جيداً ، حيث قاد الفريق للفوز بكأس البرتغال للمرة الثانية في تاريخه على حساب بورتو بركلات الترجيح بعد 50 سنة من لقبه الأول في البطولة وكما أنهى الموسم معه في الدوري البرتغالي في المركز الرابع ، مما أثار إعجاب العديد من الأندية خارج البرتغال . في نفس الموسم ، وصل فونسيكا مع فريقه إلى الدور ربع النهائي للدوري الأوروبي ، قبل أن يتم إقصائه على يد شاختار دونتسك الأوكراني فريقه المستقبلي وربما كانت هذه المواجهة هي ما دفعت الفريق الأوكراني للتفكير في التعاقد مع المدرب البرتغالي .

من خلال عمله كمدير فني مع الفريق الأوكراني الكبير ، بزغ اسم فونسيكا كأحد الوجوه الواعدة في عالم رغم بدايته المتعثرة بخسارة لقب السوبر المحلي أمام دينامو كييف وخروجه من المرحلة التصفيات المؤهلة لدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا ، لم يحتج فونسيكا لكثير من الوقت لتظهر بصمته على أداء ونتائج الفريق . مضى شاختار بقيادة فونسيكا للتأهل إلى دور المجموعات للدوري الأوروبي ونجح في الفوز في كل مبارياته في مجموعته ضمن سلسلة انتصارات استمرت لتسع مباريات متتالية في البطولة الأوروبية . وعلى الرغم من البداية الممتازة ، أُقصى شاختار من دور الـ 32 على يد سيلتا فيجو ، ولكن فونسيكا نجح في قيادة الفريق للفوز بالثنائية المحلية . في الموسم التالي ، استطاع فونسيكا قيادة شاختار لتكرار نفس الإنجاز والفوز بالثنائية المحلية مرة أخرى ، وهذه المرة أضاف إليها لقب كأس السوبر . وعلاوة على ذلك ، استطاع الفريق بلوغ المراحل الإقصائية لدوري أبطال أوروبا بعد تأهله من مجموعة ضمت مانشستر سيتي ونابولي وفينورد . بعد تحقيقه الفوز على مانشستر سيتي ونابولي ، أثبت فونسيكا جودته الكبيرة كمدرب على الصعيد الأوروبي ، وذلك على الرغم من الخروج من الدور ثمن النهائي على يد الفريق الذي تعاقد معه روما . في الموسم الثالث له مع شاختار ، فاز فونسيكا بالثنائية المحلية للمرة الثالثة على التوالي ، ليصبح بما لا يدع مجالاً للشك أحد أبرز المدربين على الساحة الأوروبية . في الموسم الماضي ، كان شاختار قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا من مجموعة قوية ضمت مانشستر سيتي وليون وهوفنهايم ، لينال فونسيكا قسطاً كبيراً من المديح من الكثيرين وعلى رأسهم مدرب السيتي بيب جوارديولا . ثلاث مواسم وثلاث ثنائيات محلية ... إنجاز كبير ، وما يزيد من أهميته هو اضطرار شاختار لخوض معظم مبارياته خارج مدينته نظراً للظروف السياسية التي مرت بها أوكرانيا ذلك الوقت . مفضلاً الأعتماد على خطة 4-2-3-1، مزج شاختار بقيادة فونسيكا بين التنظيم الدفاعي الجيد والأداء الهجومي المميز ، ليقود المدرب البرتغالي فريقه لتحقيق الانتصار تلو الآخر . عن طريق التنظيم الدفاعي الممتاز ، قام مدافعوا شاختار بتغطية المساحات الهامة وصعبوا الأمر على المنافسين في تجاوز خط دفاعهم القوي ، معتمدين على الدفاع المتقدم والتعامل الجيد مع الضغط الهجومي .

في حديثه لشبكة [] ESPN [] قال فونسيكا " فلسفتي في التدريب ترتكز على الاندفاع إلى الأمام مع الحفاظ على التنظيم الدفاعي الجيد . دائماً ما أريد أن تكون المسافة قصيرة بين آخر مدافع وأول مهاجم ، وكذلك بين الجناحين في فريقي . الأمر كله يقوم على التنظيم الجيد والتواجد بكثافة في وسط ملعب الخصم . هذا يجعل التمرير صعباً بالنسبة للفريق المنافس " .

على الصعيد الهجومي ، أظهر المدرب الذي ارتدى قناع شخصية زورو بعد الفوز على مانشستر سيتي نزعة هجومية كبيرة مع كل الفرق التي تولى مسئولية تدريبها ، معتمداً على بناء الهجمات من الخلف ودخول لاعبي الجناح إلى وسط الملعب وتواجد المهاجمين في العمق . عن طريق التنظيم الجيد بين الخطوط وقدرة لاعبيه على التعامل مع الكرة في المساحات الضيقة وتجاوز الخصوم في المواقف الفردية ، استطاعت الفرق التي دربها فونسيكا إيذاء الخصوم بطرق مختلفة . يتميز فونسيكا بمرونة تكتيكية عالية ، ولذلك كان دائماً ما يقوم بتغيير خطته بين 4-2-2-2 و3-4-3 و4-4-1-1 تماشياً مع أسلوب لعب الخصم . علاوة على ذلك ، يعود الفضل لفونسيكا في تطور أداء العديد من لاعبي شاختار الحاليين ، مثل تايسون ، إسمايلي ، مارلوس ، ألان باتريك ، دينتينيو ، جونيور مورايس ، ماركوس أنتونيو ، فيكتور كوفالينكو وبودان بوتكو . وإذا بحثنا عن دليل آخر على قدرته الكبيرة على تحسين أداء لاعبيه ، سنجد أن العديد من اللاعبين الذين أشرف على تدريبهم قد انتقلوا إلى كبار أندية أوروبا ، مثل فريد ( مانشستر يونايتد ) ، بيرنارد ( إيفرتون ) ، فاكوندو فيريرا ( بنفيكا ) و ياروسلاف راكيتسكي ( زينيت ) .

بالحديث عن المدربين الذين يحبهم فونسيكا ، فهو يقول أنه يعجب كثيراً بأسلوب بيب جوارديولا وماوريزيو ساري وجوزيه مورينيو . وفي حديث له عن تأثيرهم عليه ، قال " في الوقت الحالي ، يمكنني القول أن جوارديولا وساري هما أكثر من يثيران إعجابي ، لأنهما جريئان ولديهما فلسفتهما الخاصة وأسلوب مميز في اللعب والهجوم . أيضاً لا يمكننا أن نغفل الدور الكبير الذي لعبه مورينيو في الدعاية للكرة البرتغالية وتمثيل المدربين البرتغاليين . لقد غير من عقلية المدربين في البرتغال بالكامل وكان له تأثير كبير على الكرة البرتغالية بشكل عام " .

برغبة دائمة في تحلي لاعبيه بالشجاعة والثقة في أخذ المبادرة بالكرة ، ساهمت فلسفته التدريبية في صناعة المعجزات مع شاختار على الصعيدين المحلي والأوروبي . وبدراسته الجيدة والمتأنية للخصوم ، دائماً ما يدخل فونسيكا المباريات وهو مستعد كما ينبغي لمواجهة منافسيه ، مما يعطي له فرصة كبيرة لاستغلال نقاط ضعفهم وتحقيق الفوز عليهم . بعد أن حقق كل شئ مع شاختار ، قرر فونسيكا أن ينتقل إلى العاصمة الإيطالية في خطوة جديدة نحو تحقيق المزيد من النجاح في مسيرته التدريبية . وبينما يستعد لتحديات جديدة ولوضع بصمته مع روما ، يبدو فونسيكا اختياراً نموذجياً لقيادة مجموعة لاعبي روما الشباب والموهوبين إلى الأمام .



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
أغلب المواضيع والردود العامه لا الأخبار تمثل أصحابها ولا تمثل إدارة شبكة روما إلى الأبد
All Rights Reserved © 2001-2015 ROMA 4 EVER NETWORK