صفحة جديدة 4
:: الرئيسية :: :: المنتديات :: :: التسجيل :: :: التحكم :: :: البحث :: :: اتصل بنا ::
 
:: RSS :: :: تويتر الشبكة :: :: صفحة الفيس بوك للشبكة ::


العودة   R4E منتديات شبكة روما إلى الأبد > الأقسام الرياضيه > منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO ) > القسم الإخباري

القسم الإخباري : أخبار الصفحه الرئيسيه للشبكه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 12-06-2019 - 02:49 PM ]
 رقم المشاركة : ( 1 )
ذئب مخضرم غني عن التعريف
رقم العضوية : 9022
تاريخ التسجيل : Jan 2007
الدولة : U.A.E
العمر :
الجنس :  Male
النادي : A.S ROMA
مكان الإقامة : U.A.E
عدد المشاركات : 97,527
عدد النقاط : 4010111
قوة الترشيح : UAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبد
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates

UAE TOTTI متواجد حالياً

 

افتراضي [] مقال [] : موقع THESE FOOTBALL TIMES يتحدث عن جاهزية فونسيكا لتحديات الكبيرة .



شبكة روما إلى الأبد - في هذا المقال الحصري لموقع نادي روما ، يتحدث ويل شارب من موقع [] These Football Times [] عن شخصية باولو فونسيكا القوية التي تجعله الخيار الأمثل لتولى مسئولية الإدارة الفنية لروما .

على الرغم من أنصاف الحقائق المذهلة ، قد يدرك البعض عند إدراج الصفات المطلوبة في المدير المحتمل ، تقديراً لتفاصيل ثقافة النادي الفريدة الخاصة به ، نهج جريء وغير ثابت لسوق الأنتقالات ، رغبة ثابتة في دمج التجربة مع الشباب ، تميل إلى كرة القدم السريعة الهجومية . وإذا أُجبر المشجعون على اختيار مديرهم بناءً على سمة أساسية واحدة ، فسيتم اختيارهم في النهاية من مجموعة واحدة فقط : القدرة على تنظيم النجاح على أرض الملعب . وهذا يعني ، في جوهرها ، أن المشجعين يريدون الفوز في مباريات كرة القدم .

بناءً على ذلك ، ربما تبدو مهمة اختيار مدرب جديد للفريق أسهل مهمة على الإطلاق : فقط قم باختيار المدرب صاحب السيرة الذاتية الأقوى وأكبر عدد من الانتصارات . ولكن في الواقع ، لا يوجد مدرب متكامل . فحتى أفضل المدربين وأقلهم ارتكاباً للأخطاء يظلون بشراً في النهاية ومعرضون للهزيمة ، ولذلك يجب أن يُبنى تقييم المدرب على قدرته على التكيف والتغلب على الظروف الصعبة ، وليس على عدد الانتصارات التي يحققها . وفي ضوء هذه السياسة ، لنتعرف معاً على الشخصية القوية التي يتحلى بها مدربنا الجديد باولو فونسيكا .

وُلد فونسيكا في موزمبيق ، وعلى الرغم من المسافة الكبيرة بين مسقط رأسه ومدينة روما ، قطع المدرب البالغ من العمر 46 عاماً مشواراً كروياً طويلاً وشاقاً حتى وصل إلى العاصمة الإيطالية . بعد أن أنهى مشواره في الملاعب مبكراً في عمر الثانية والثلاثين مع نادي إستريلا أمادورا ، وجه فونسيكا اهتمامه وتركيزه نحو عالم التدريب ، وتم تعيينه مديراً فنياً لفريق الشباب في النادي الذي اعتزل فيه . هناك ، بدأ مدربنا الجديد تشكيل فلسفته التدريبية الخاصة ، التي تعتمد على الأستحواذ على الكرة والضغط العالي وبناء الهجمات من الخلف والدفاع المتقدم والنزعة الهجومية لظهيري الجنب . في أمادورا ، بدأ فونسيكا استخدام هذا الأسلوب المتميز في التدريب بشكل يومي مع فريق الشباب ، وبعد سنوات ، ها هي الفرصة تسنح له لاعتماد أساليبه التدريبية مع أحد أكبر الفرق الأوروبية . بعد أن تنقّل بين بعض الأندية الصغيرة ، حصل فونسيكا على فرصته الأولى للعمل مع إحدى الأندية المحترفة ، ثم تم تعيينه مديراً فنياً لنادي أفيس الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية في البرتغال ، وبعد أن جذب اهتمام أندية القسم الأول ، حصل نادي باكوش فيريرا على توقيعه . بعد عام واحد قاد خلاله النادي البرتغالي الصغير لأفضل مركز له في الدوري البرتغالي في تاريخه ، حيث أنهى الموسم في المركز الثالث ، ليشارك في مرحلة التصفيات المؤهلة لدوري أبطال أوروبا ، وجد فونسيكا نفسه أمام العديد من الميكروفونات وعدسات الكاميرات بعد أن وقع عقداً مع بورتو ليصبح المدير الفني الجديد لأحد أكبر وأعرق أندية البرتغال . وهكذا احتاج فونسيكا سنتين فقط ليصل إلى قمة هرم الكرة البرتغالية .

وخلافاً لأحلامه وطموحاته ، وجد فونسيكا نفسه خارج أسوار قلعة بورتو بعد 10 أشهر فقط ، وذلك بعد احتلال الفريق للمركز الثالث في الدوري واتجاه إدارة النادي للقيام بالتغيير . ولكن على الرغم من فترته القصيرة مع العملاق البرتغالي ، استغل فونسيكا هذا التعثر ليكون دافعاً جديداً له لتحقيق النجاح . قرر فونسيكا العودة إلى باكوش فيريرا من جديد ، وبعد إنهائه الموسم في وسط جدول الترتيب ، رأي نادي براجا فيه الرجل المناسب لقيادة الفريق في الموسم التالي . وهناك ، بالإضافة لإنهائه الموسم في المركز الرابع في الدوري ، نجح في قيادة الفريق للفوز باللقب الثاني له كأس البرتغال على حساب بورتو بالذات بعد 50 سنة من لقبه الأول . بعد هذا النجاح الكبير مع براجا ، استحوذ فونسيكا على قلوب جماهير النادي ، كما أثار إعجاب مسئولي نادي شاختار دونيتسك الذين رغبوا في التعاقد معه لملأ الفراغ الذي تركه المدرب الأسطوري ميرسيا لوشيسكو ، والذي نجح في الفوز بـ 22 لقباً في 12 سنة مع الفريق الأوكراني . وسعياً منه لكتابة تاريخ جديد في مسيرته التدريبية ، وافق فونسيكا على العرض المقدم له وقام بأول خطوة له خارج البرتغال . معتمداً على نفس الفلسفة التي اعتمدها في أول عقد له في عالم التدريب خطة 4-2-3-1 التي تتحول في بعض الأحيان إلى 4-2-2-2 أو 4-4-2 وبدأ فونسيكا مشواره مع الفريق الأوكراني من حيث أنتهى لوشيسكو .

عمل فونسيكا على الاستفادة من موهبة العناصر الشابة وأصحاب الخبرات في الفريق ، ونال إعجاب جماهير النادي بعد أن وصل معدل تهديفه إلى أكثر من هدفين في المباراة الواحدة ، واستقبلت شباكه 9 أهداف فقط في 22 مباراة . خلال موسمه الأول ، تميز أداء شاختار بالاستحواذ الكبير على الكرة والتحكم الكامل في مجريات المباريات واستخدام الأطراف والهجمات المرتدة السريعة . وبينما شبهه الكثيرون ببيب جوارديولا في فلسفته الكروية ويعتبر أسلوب فونسيكا أقرب إلى الأسلوب الذي يعتمده يورجن كلوب ، حيث يتميز بالسرعة والقوة والحماس . في أول موسم له مع النادي الأوكراني ، والذي واجه فيه العديد من الصعوبات ، كان أبرزها اضطرار فريقه لخوض مبارياته خارج مدينة دونتسك نظراً للنزاعات السياسية آنذاك ، قاد فونسيكا الفريق للفوز بالثنائية المحلية ، واختير كأفضل مدرب في الدوري الأوكراني .

في خلال موسمين منذ توليه المسئولية في شاختار ، كرر فونسيكا إنجاز الفوز بالثنائية المحلية ، وامتد نجاحه مع الفريق ليصل إلى الصعيد الأوروبي ، فحقق فوزاً تاريخياً على مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا في دوري أبطال أوروبا ، وهو الفوز الذي ضمن له التأهل إلى المراحل الإقصائية للبطولة في الموسم الماضي من مجموعة ضمت مانشستر سيتي ونابولي وفينورد . وبعد هذا الأنتصار التاريخي على الفريق الإنجليزي ، نال فونسيكا الكثير من المديح من وسائل الإعلام ومن جوارديولا نفسه ، ويومها ، تحدث إلى الصحفيين ووسائل الإعلام في المؤتمر الصحفي عقب المباراة مرتدياً قناع زورو الشهير كما وعد من قبل . اليوم ، بعد أن حقق العديد من الإنجازات وفاز بعدد كبير من الميداليات ، يستعد فونسيكا لخوض تجربة جديدة في مستوى أعلى مع ذئاب العاصمة . وكما هو الحال بالنسبة لأي أمر مستقبلي ، لا يُمكن التنبؤ بما تحمله التجربة الجديدة لفونسيكا مع روما . ولكن الأمر المؤكد هو الطريقة التي ينظر بها فونسيكا إلى مباريات كرة القدم ، والتي تختلف عن رؤية الكثيرين ممن يهتمون بتحقيق الفوز فقط ولا شئ غيره .

ففي حديث له مع وكالة الأنباء الأمريكية [] Associated Press [] قال فونسيكا " هناك العديد من الأشياء الأخرى التي أهتم بها بخلاف تحقيق الفوز . أريد أن يستحوذ فريقي على الكرة وأن يلعب كرة هجومية طوال الوقت . أود أن أقدم كرة قدم جميلة تحوذ على إعجاب الجماهير ، فأنا أحب مهنتي كثيراً " .



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
أغلب المواضيع والردود العامه لا الأخبار تمثل أصحابها ولا تمثل إدارة شبكة روما إلى الأبد
All Rights Reserved © 2001-2015 ROMA 4 EVER NETWORK