صفحة جديدة 4
:: الرئيسية :: :: المنتديات :: :: التسجيل :: :: التحكم :: :: البحث :: :: اتصل بنا ::
 
:: RSS :: :: تويتر الشبكة :: :: صفحة الفيس بوك للشبكة ::


العودة   R4E منتديات شبكة روما إلى الأبد > الأقسام الرياضيه > منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO )

منتدى الإســـتاد الأولمبــــي الإخباري ( STADIO OLIMPICO )


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 25-05-2022 - 12:05 AM ]
 رقم المشاركة : ( 1 )
ذئب مخضرم غني عن التعريف
رقم العضوية : 9022
تاريخ التسجيل : Jan 2007
الدولة : U.A.E
العمر :
الجنس :  Male
النادي : A.S ROMA
مكان الإقامة : U.A.E
عدد المشاركات : 113,434
عدد النقاط : 4010223
قوة الترشيح : UAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبدUAE TOTTI يملك عضوية الصفوه في شبكة روما إلى الأبد
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates

UAE TOTTI غير متواجد حالياً

 

افتراضي [ مقال ] : الحكم على موسم مورينهو في الدوري الإيطالي في روما قبل نهائي دوري المؤتمر .



شبكة روما إلى الأبد -لطالما كان روما أحد أكثر الأندية صعوبة للحُكم عليه في أوروبا .

ما هو النجاح ؟ يسأل أندرو سيزار ريتشاردسون .

هل لدى أي فريق في كرة القدم فجوة أكبر بين التوقعات والواقع ؟ لسنوات ، كان أنصار الجيالوروسي يشعرون بخيبة أمل لعدم فوزهم بالأوسكوديتو ، ومع ذلك فقد فازوا بها ثلاث مرات فقط في تاريخهم البالغ 95 عاماً . لقد كانوا فريق منتظم في دوري أبطال أوروبا طوال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، لكنهم غابوا عن البطولة منذ عام 2019 .

إذن ما هي التوقعات لفريق جوزيه مورينيو ؟

بشكل عام ، كانت حملة غير متسقة مليئة ببعض الأرتفاعات التي لا تنسى وبعض الأنخفاضات الرهيبة دون الوصول إلى نقطة حيث كان موقف مورينيو موضع تساؤل . الحصول على المركز السادس مقبول تقريباً نظراً لمآثرهم الأوروبية . حتى لو كان لا يزال مكاناً أدنى من منافسه لاتسيو . المراكز الأربعة الأولى في دوري الدرجة الأولى الإيطالي هي الفرق التي لا يملك روما ببساطة العمق أو الجودة للمنافسة معها . على الرغم من أن مورينيو كان يود بالتأكيد أن يأخذ المزيد من النقاط منهم . كان تعادل روما في المواجهتين ضد نابولي جيداً كما حصل للجيالوروسي في المواجهات مع الكبار في الدوري حيث خسروا كل مواجهة أخرى مع الهزيمة على أرضهم أمام يوفنتوس في لحظة منخفضة بشكل خاص .

تقدم فريق العاصمة بنتيجة 3-1 قبل 20 دقيقة متبقية وبعد سبع دقائق كان متأخراً 4-3 . وزاد من بؤسهم إهدار ركلة جزاء من لويرنزو بيليجريني في الدقيقة 83 . ومع ذلك ، يمكن القول إن أفضل أداء لهم في الدوري الإيطالي كان مخصصاً للمباراة التي يحتاجون إليها لتحقيق الفوز الأكبر : ديربي روما . بعد أن خسر مواجهته الأولى مع البيانكونسيليستي ، كان مورينيو مصمماً على تعويض ذلك عندما التقى الفريقان مرة أخرى في وقت لاحق من الموسم ، وتسابق فريق روما المتحمس مع تامي أبراهام الذي سجل هدفين في أول 22 دقيقة وتوج بيليجريني الفوز الشهير من ركلة حرة مذهلة .

بدأ روما الموسم بشكل جيد . أفتتح الفريق بالفوز 3-1 على فريق فيورنتينا الرائع وحقق أكبر عدد من النقاط من مبارياته الثلاث الأولى . سرعان ما حبب مورينيو نفسه إلى المشجعين المخلصين من روما حيث ركض على خط التماس للأحتفال بهدف الفوز لستيفان الشعراوي ضد ساسولو في الدقيقة 90 . في الجولة الرابعة ، خسروا 3-2 أمام فيرونا ليبدأوا سلسلة من ثلاث هزائم من مبارياتهم الخمس التالية التي تضمنت الخسارة أمام غريمه اللدود لاتسيو واليوفنتوس . مباشرة بعد الهزيمة أمام البيانكونيري ، عانى مورينيو من أكبر أنتكاسه في مسيرته عندما خسر روما بنتيجة 6-1 على يد النرويجيين بودو / جليمت في ليلة سيئة السمعة في دوري المؤتمرات في الدائرة القطبية الشمالية . كان موسم روما بأكمله غير متسق : لم يخسر أبداً أكثر من مباراتين متتاليتين وفي مناسبتين فاز بثلاث مباريات متتالية .


كان رد فعل مورينيو على الأنتكاسات مشابهاً لما شهدناه خلال الفترة التي قضاها في مانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز ، والذي كان بمثابة التشكيك في عقلية لاعبيه . أصاب هذا النقد وتر حساساً خاصاً مع مشجعي روما نظراً لأنه النقد الدقيق الذي تم توجيهه للاعبين لعدة مواسم الآن لكن هذا لا يعني أنه أصل النصف الأول المخيب من الموسم . كانت الهزيمة 4-3 أمام اليوفنتوس في الجولة 21 هي التاسعة لروما في الموسم وتركتهم في المركز السادس بفارق تسع نقاط عن المركز الرابع . ثم ذهب روما في 12 مباراة دون هزيمة والتي أنتهت فقط بهزيمة 3-1 في أول زيارة لمورينيو في الدوري لمواجهة النادي السابق الإنتر في السان سيرو حيث حول الجيالوروسي تركيزهم إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي القادم مع ليستر سيتي .

الطريقة التي أنهى بها الموسم ، مع ظهور أفضل أداء لروما في الدوري خلال الفترة التي لم تكن فيها كرة قدم أوروبية يمكن أن يبرر أدعاء مورينيو أنه على الرغم من إنفاق أكثر من 100 مليون يورو في الصيف ، فإن فريقه يفتقر إلى العمق . كافح فريق روما لمواصلة القتال على جبهات متعددة . بدأ موسمهم أيضاً في وقت أبكر قليلاً من منافسهم ، حيث أقيمت مباراة الذهاب في ملحق دوري المؤتمرات ضد طرابزون سبور قبل ثلاثة أيام من المباراة الأفتتاحية لدوري الدرجة الأولى الإيطالي ضد فيورنتينا . في الوقت الحالي ، يعتبر مشجعوا روما هذه الحملة أقل مستوى ممكن من القبول . هناك شعور واضح بأنه كان بإمكانهم فعل المزيد في المباريات الفردية ولكن بشكل عام ، كانت هناك بعض اللحظات الرائعة . بطبيعة الحال ، فإن الفوز على فينورد في نهائي يوم الأربعاء سيحول بسرعة موسم 2021-2022 إلى أحد المواسم القليلة التي لا تنسى حقاً في تاريخ روما .



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
أغلب المواضيع والردود العامه لا الأخبار تمثل أصحابها ولا تمثل إدارة شبكة روما إلى الأبد
All Rights Reserved © 2001-2015 ROMA 4 EVER NETWORK